شبكة ومنتديات شباب الماريا

شبكة ومنتديات شباب الماريا

المواضيع الأخيرة

»  نسب قبيلة الماريا
السبت يوليو 09, 2011 10:55 am من طرف المدينة

» اهلي الكرام
الجمعة أبريل 16, 2010 4:23 pm من طرف حسون

» حتي تصبح سعيدا
الخميس نوفمبر 26, 2009 1:50 am من طرف عبد الاله33

» احمد مطر (( شاعر الحق ))
الخميس نوفمبر 12, 2009 5:59 am من طرف مارياوي وافتخر

» الدخول بالملابس الرسمية
الأربعاء نوفمبر 11, 2009 12:56 am من طرف حسون

» شباب يلا شوية من النشاط
الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 5:23 pm من طرف حسون

» ارحبو
الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 5:12 pm من طرف حسون

» معايدة لكافة أبناء الماريا
الخميس سبتمبر 24, 2009 9:35 am من طرف مارياوي وافتخر

» لتنشيط الذاكرة
الأربعاء سبتمبر 09, 2009 2:03 pm من طرف المدينة

التبادل الاعلاني


    نسب قبيلة الماريا

    شاطر

    المدينة

    المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 09/09/2009

    نسب قبيلة الماريا

    مُساهمة  المدينة في السبت يوليو 09, 2011 10:55 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا
    ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} الحجرات الآية (13)

    نبذة تعريفية:
    تأسست قرية الماريا التي تبعد حوالي (27) كيلو متراً شرق مدينة كسلا عام 1816م وأصبحت قرية نموذجية يحتذى بها حيث نشأت فيها كل المؤسسات التي تعني الإنسان اجتماعيا واقتصاديا وروحياً فيكفي أن أول نادي ثقافي اجتماعي وصندوق خيري بالمنطقة نشأ بها عام 1957م وينتشر أفراد الماريا ببقاع عدة في السودان منذ القدم فعند ملتقى نهري سيتيت وعطبرة علي بعد أثني عشرة (12) كيلو متراً جنوب الشواك عرفت دار الماريا التي أطلق عليها السكان المحليون ( مشروع الماريا) أو خور الماريا الذي لا زالت تعرف به هذه البقعة وفي مدينة القضارف أستقر العديد من أبناء الماريا باحياء ( ديم النور القديمة – وسواكن – وأركويت – ودار السلام – وكرري – وديم النور جنوب ) حيث انخرط أبناؤهم في كل مناشط المجتمع كموظفين وتجار وعمال وأصحاب حرف مختلفة ، كما يسجلون حضوراً واضحاً في مدينة خشم القربة وحلفا الجديدة والمصنع والسبعات أما في محافظة سيتيت وهوالموطن الرئيسي لهذه القبيلة بعد قريتهم المعروفة باسمهم بريفي كسلا فإنهم يتواجدون بود الحليو و أم علي وعبودة وزهانة والجيرة والشجراب والشواك وهؤلاء رعاة ، أما خارج الولايات الشرقية فقد استقروا في الخرطوم، ومدني، والحاحيصا وسنار والدمازين بجانب تواجد شريحة لا يستهان بها منهم في مدينة بورتسودان وطوكر.
    أصل الماريا ونسبهم:
    النسب الثابت المتعارف بينهم أبا عن جد وتقره مثيلاتها من كبرى القبائل المعايشة ، هو ما تطابق مع النص الوارد في حديث أستاذنا / محمد صالح ضرار مؤرخ شرق السودان الأول في كتابه ( تاريخ قبائل الحباب والحماسين ) من الصفحة 188إلى الصفحة 197 : ( إن أجدادهم من بني أمية الذين فروا من فتك العباسيين وأن جدهم مرة بن أحمد إبن سلمان العربي ) . ولعله من المفيد جداً في هذا الموضوع أن نقرأ لمندور المهدي في كتابه ( تاريخ السودان من أقدم العصور إلي قيام الأحزاب السياسية ( ما يؤكد إن هجرة أسلاف الفونج المتزامنة مع هجرة أصول الماريا ووشائج الدم والقربى التي تربطهم وما أشبهها بحادثة عبد الرحمن الداخل (صقر قريش ) الذي عبر إلي بلاد الأندلس فأقام دولة بني أمية هناك في القرن السابع الهجري ويستطرد الدكتور مندور في تناوله لأصل الفونج قائلاً (الفونج ينتسبون للبيت الأموي وأنهم هاجروا إلى بلاد الحبشة عند سقوط الدولة الأموية وأقاموا عند ملك الحبشة ولكن العباسيين لم يرضهم ذلك فأرسلوا إلى نجاشي الحبشة وطلبوا منه أن يجليهم عن أرضه ولم يسع ملك الحبشة إلا الإذعان لطلب الدولة العباسية القوية فخرجت الجماعة تهيم علي وجهها غرباً حتى وصلت إلى منطقة سنار محاذية مجرى النيل الأزرق وهناك أقاموا وتزوجوا من الوطنين وإلى هذا التزاوج والاختلاط ينتسب عمارة دنقس مؤسس دولة الفونج الإسلامية) السلطنة الزرقاء .
    وحقيقة يتوافق هذا مع الاستنتاج الذي توصل إليه الأستاذ المرحوم / محمد الأمين شريف في أحاديثه ومحاضراته في مقارناته بين الأمويين الفونج وقبيلتي الألقدين وولدنهو مع الأصول الأموية للماريا .
    إن كل ما تقدم من حديث عن أصل الماريا ساقه العارفون بتاريخها وجذورها، يبقى لنا ما يقوله الماريا عن أنفسهم أباً عن جد ( والناس مؤتمنون علي أنسابهم ) فإنه من الثابت لديهم والمسلم به أن الجد الأكبر واسمه ( عربي بن أحمد ) قرشي نسباً أموي فرعاً عراقي وطناً وكان ساكناً بالكوفة فلما بدأ التناوش بين الفرعين القرشيين بني هاشم وبني أمية نزح الجد المذكور إلى بلاد اليمن ونزل بمدينة صنعاء وسكن بها مدة فتزوج من إمرأة يمنية أنجب منها ولدين هما بواب وناصر ثم أراد أن ينتقل إلى غرب البحر الأحمر فسافر بولديه ووالدتهما اليمنية وقطع البحر الأحمر بباب المندب وحل ببلدة تسمى ( زيلع ) مكث بها مدة ثم ترك ولديه وزوجته بها ومر داعياً إلى الإسلام ببلاد الحماسين في المرتفعات غربي البحر الأحمر فقابله سكانها بكل حفاوة وتكريم بوصفه أميراً من أمراء العرب المتدينين وعرض عليهم الإسلام فأسلم علي يديه جمع غفير وكانت بصحبته جماعة قوية ذات شوكة وبأس وأستمر في ترحاله حتى وصل إلي ديار قبيلة تسمى (زمجان) ، ومن ضمن من أسلم منهم علي يديه زعيمهم الذي زوجه أبنته وولد منها أبنيه مرة ومرسال ولان الأمويين كانوا يتجنبون التسمي بالأسماء العربية خشية أن يوشي لذلك بهم حُرف أسم مرة إلى ماريو كما ينطق باللهجة المحلية .

    ونختم هذه النبذة بتسلسل النسب المعتمد المتوارث لقبيلة الماريا :
    1- مرة
    2- ابن عربي
    3- ابن أحمد
    4- ابن سلمان
    5- ابن بيهق
    6- ابن سلمان
    7- ابن عبد الملك
    8- ابن ناصر
    9- ابن أحمد الجعرير
    10- ابن مرة ( الذي سمي عليه مرة الجد الأول للماريا )
    11- ابن سليم
    12- ابن فاخر
    13- بن جحش
    14- ابن محمد الخيال
    15-ابن المسيب
    16- ابن ناصر
    17- ابن سعد
    18- ابن مرة
    19- ابن مرة
    20- ابن ضاجر
    21- ابن طالب
    22- ابن الفضل
    23- ابن يعقوب
    24- ابن جعفر
    25- ابن أبي سفيان
    26- ابن يزيد
    27- ابن معاوية الصحابي
    28- ابن أبي سفيان (صخر)
    29- ابن حرب
    30- ابن أمية
    31- ابن عبد شمس
    32- ابن عبد مناف.
    ولتحقق من صحة هذا النسب يمكن الرجوع:
    1- كتاب سعد شموس الأقمار من زبدة شريعة النبي المختار المحتوي علي المذاهب الأربعة.
    2- شريط كاسيت مسجل بصوت الشيخ المؤرخ / القاضي إدريس آدم فكاك خريج معهد أم درمان العلمي القديم / قاضي إمارة قلع النحل بالسودان سابقاً وعالم الأنساب المعروف .
    3- تاريخ الأمم الإسلامية لمؤلفه خضر بك المفتش بوزارة المعارف المصرية سابقاً .
    4- تاج التفاسير للسيد محمد عثمان الميرغني مؤسس الطريقة الختمية .
    5- الإلمام بأخيار الحبشة للمقريزي .
    6- ممالك البجا لمؤلفه محمد صالح ضرار .
    7- حاضر العالم الإسلامي .
    8- نسب قريش لأبي عبد الله المصعب بن عبد الله بن المصعب الزبيري من ص(156-236) .
    9- تاريخ الحباب والحماسين محمد صالح ضرار.
    10- تاريخ السودان من أقدم العصور إلى قيام الأحزاب السياسية للمرحوم الدكتور مندور المهدي .

    تاريخ النظام الإداري لقبيلة الماريا بالسودان:
    نشأ النظام الإداري لقبيلة الماريا ككيان تضمه نظارة البني عامر مع قيام التكوينات الإدارية للقبائل في السودان ذلك حسب التسلسل الموضح بالجدول أدناه والمبين لمن تعاقبوا علي إدارة هذه القبيلة وهم:
    1- الشيخ / عمر بري من عام 1896م إلى 1916م
    2- الشيخ / محمود همد ضرار من عام 1917م إلى 1923م
    3- الشيخ / حسن أحمد النقاش من عام 1924م إلى 1925م
    4- العمدة / آدم حامد فكاك من عام 1926م إلى 1966م
    5- العمدة / محمد آدم حامد فكاك من عام 1968م إلى اليوم

    وممن كان لهم دور بارز في خدمة القبيلة ورعايتها:
    6-الشيخ / إدريس حسين ضامن القبيلة ومندوبها في كسلا والقاش
    7- الخليفة إدريس علي جردل عضو وممثل للقبيلة بمشروع القاش الزراعي
    8- السيد / إدريس محمد بري عضو أول مجلس ريفي لمنطقة كسلا عن دائرة عواض والماريا.
    مشائخ الحصص:
    هنا لك مشائخ للحصص يعاونون العمدة في تحصيل الجزية وإدارة شئون القبيلة يمثلون مع مشائخ المناطق الذين سيرد ذكرهم مجلساً استشاريا يرأسه العمدة :
    1- محمد عبد الله عمر بري .
    2- أحمد محمد إدريس عبد ل .
    3- محمد عمر إدريس فكاك .
    4- حسن محمد عبد الله كفؤ .
    5- محمد نور محمد علي .
    6- محمود محمد علي .
    7-محمد علي آدم بارياي .
    كما وأن هنالك مشائخ معتمدون للقبيلة خارج محافظة كسلا وفيما يلي نبين أسماؤهم ومواقعهم :
    1- الشيخ / عمر محمد عثمان يوسف ود الحليو محافظة ستيت
    2- الشيخ محمد شفا عمر خشم القربة محافظة ستيت
    3- الشيخ / محمد إدريس ناصح حلفا الجديدة محافظة نهر عطبرة
    4- الشيح / محمد علي فرج ضرار ولاية القضارف
    5- الشيخ / عثمان صالح يوسف ولاية البحر الأحمر
    6- الشيخ /صالح آدم ولاية النيل الأزرق



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 7:14 pm